Let’s travel together.

إصدار جديد:”المواطنة بين الإسلام والغرب دراسة مقارنة” (تنزيل مجاني)

"المواطنة بين الإسلام والغرب دراسة مقارنة" حميد نعيمي

0 479

إصدار جديد

كتاب: “المواطنة بين الإسلام والغرب دراسة مقارنة”

ضمن منشورات مركز فاطمة الفهرية للأبحاث والدراسات (مفاد) برسم سنة: 2022، وضمن سلسلة: أطروحات ورسائل، رقم: 20، صدر كتاب: “المواطنة بين الإسلام والغرب دراسة مقارنة” للباحث الأستاذ حميد نعيمي، بتقديم للدكتور رشيد عموري.

ومدار هذا العمل حول المواطنة تأصيلا وتنزيلا في الفكر الإسلامي والفكر الغربي؛ حيث أصل لها من نصوص الكتاب والسنة النبوية، ورصد أبرز المنظرين والمحطات التاريخية للمواطنة عند الغرب، كما فصل في حقوق المواطنة للمسلم وغيره في بلاد الإسلام، ومواطنة المسلم في بلاد المهجر، وناقش بعض النوازل المعاصرة مثل مصير عقد الذمة، وعلاقة المواطنة بالولاء والبراء.

وقد تم التوسل في معالجة الموضوع بمنهج استقراء المادة العلمية، ثم تحليل مضامينها، ومناقشة قضاياها، وإجراء مقارنات بين النتائج المتوصل إليها. وهذا المنهج الجامع مكَّن من التوصل إلى مجموعة من الخلاصات العلمية التي تضمنتها الخاتمة.

وانقسم الكتاب بالإضافة إلى مقدمة وخاتمة وعدد من الفهارس وملحق خاص بالوثائق إلى أربعة فصول:

تم تخصيص الفصل الأول لمسألة تحديد مفهوم المواطنة، وضم ثلاثة مباحث: المبحث الأول تناول تعريف المواطنة لغة واصطلاحا، والمبحث الثاني تناول مصطلحات مجاورة للمواطنة، مثل: المساواة والجنسية والوطنية والديموقراطية، ثم مبحث ثالث، تطرق إلى تاريخ مصطلح المواطنة في التراث العربي والإسلامي

وخصص الفصل الثاني لموضوع المواطنة في الفقه الإسلامي، عبر مبحثين، المبحث الأول، حول المواطنة في بلاد الإسلام، سواء على مستوى التأصيل الشرعي للمواطنة في بلاد الإسلام، أو على مستوى مواطنة المسلم في بلاد الإسلام، من حيث الحقوق والواجبات، أو على مستوى مواطنة أهل الذمة، وحقوق غير المسلمين والتزاماتهم. والمبحث الثاني حول مواطنة المسلم في بلاد الغرب؛ من حيث التأصيل الشرعي، وواجبات المواطنة وحقوقها، وكذلك بمناقشة مسألة هل تعتبر بلاد المهجر دار سلم أم دار حرب؟ ومسألة علاقة المواطنة بالولاء والبراء.

وقد خصص الفصل الثالث لموضوع المواطنة في الفكر الغربي، تناوله الباحث من خلال ثلاثة مباحث. واستعرض في المبحث الأول الجذور التاريخية للمواطنة، خاصة عند اليونان والرومان، بينما خصص المبحث الثاني للمواطنة في الفكر الغربي الحديث من خلال عدة نماذج لمفكرين ودول، وأفرد المبحث الثالث لإبراز المواطنة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

أما الفصل الرابع؛ فقد تطرق فيه الباحث لمقارنة المواطنة الغربية بالمواطنة الإسلامية عبر مبحث أول، تناول هذه المقارنة من حيث المصدر، ومبحث ثان، تناولها من حيث مبدأ المساواة، وأخيرا مبحث ثالث خاص بالمقارنة من حيث مبدأ الحرية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.